NUMiDIA نوميديا
NUMiDIA نوميديا

منتدى ثقافي فكري حواري

.... لقد تمّ حذف مادّة مهمّة من ساحة : أضف كلمة أمازيغية فهل يوجد من بين اعضاء المنتدى من يحتفظ بها
--------- Tfaska n'wen d'tameggast عيد سعيد
أهلا === azul كيف حالك ?=== ?manzakin ماذا تفعل ? === ? matta hetteggd أين تذهب ? === ? mani tild أين أنت ? === ? mani hellid ما بك ؟ === ?matta chyughn عفوا === asorf الى اللقاء === ar timlilit من فضلك === igh as tufit سنة سعيدة === asggas ighodan شكرا === tanmmirt صباح الخير === tifawin ليلة سعيدة === timnsiwin إلى اللقاء === ar tufat تشرفنا بمعرفتك === s waddur tusna nk جيد === iyfoulki مرحبا بكم === ansof iswn إلى وقت آخر === ar tiklit yadn

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مسيو جونار .michel Jonnart

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 مسيو جونار .michel Jonnart في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 12:09 pm

الأمازيغي


أقلدون A Gildun
مسيو ( جونار )

وأنا في تجوال عادي في العاصمة (الجزائر) استو قفني منظر البريد المركزي بشكله الهندسي البديع وطرازه المعماري الأندلسي الأصيل ، أصالة الآنسان الجزائري ، فرحت أفكر في سر هذاالابداع الآخاذ الذي قلما نجد له مثيلا ، فتبين لي فيما بعد أن صرح البناء أنجز في عهد الاستعمار الفرنسي ، وخلال العشرية الأولى من القرن العشرين أيام حكم ميشيل جونار الذي كان حاكما عاما على بلادنا لثلاث فترات متقطعة ، أطولها 1903/1911 والتي كانت زاخرة بالمنجزات ذات الطابع المحلي الجزائري الأصيل .
من هو الميسيو جونار هذا ؟
من أثرياء فرنسا الشمالية ، خريج كلية الحقوق ، مولع بالجزائر بعد زيارته لها شابا ، عينه قامبيطا حاكما عاما على الجزائر عام 1881 ، تقلد بعدها مناصب عدة في السياسة والثقافة ، والوزارة ، عينه روسو حاكما عاما للمرة الثانية سنة 1900 وتنحى بعد عام لظروف صحية ، وأعيد تعيينه على رأس الجزائر حيث طال حكمه هذه المرة من1903/1911 ، وهي الفترة التي شهدت فيها انجازات معتبرة أعادت للجزائر جزءا من مجدها المنسي الغابر .
لاحظ جونار بالرغم من فرنسيته و نصرانيته وانتمائه الى المعسكر الاستعماري تدني المستوى الثقافي والحضاري للجزائريين ،وأدرك أن السبب يعود الى أسلافه من الحكام الفرنسيين الطغاة أمثال بوجو ، لافيجري ، وراندون .... وتعرف على الخراب الذي انتجته الهجمة الاستعمارية على تراث الجزائر ، منها تحويل مساجدها الى كنائس كمسجد كتشاوة الشهير ، لذا راح يخطط لبعث حياة في النفوس الجامدة بالتقرب من المثقفين التقليديين وتحفيزهم على الانتاج الفكري، وخطط بعناية لبناء البريد المركزي والمدرسة الثعالبية التي بنيت بجوار مقام سيدي عبد الرحمن الثعالبي سنة 1904 و كانت منارا للعلوم الاسلامية والتي انجزت باتقان وفق نمط هندسي أندلسي جميل ازدان بخطوط مغربية لأشهر علماء الجزائر خلال القرن التاسع عشر .
وفي عهده انتعشت حركةالتدريس وتأليف الكتب التراثية فظهر بايعاز وتشجيع منه كتاب تعريف الخلف برجال السلف من تصنيف الشيخ أبو لقاسم الحفناوي طبعة 1907 ، وكتاب (البستان في ذكر الأولياء والعلماء بتلمسان) للشريف التلمساني ، والذي أعدة ابن ابي شنب للطباعة سنة1908 وكان وقتها مدرسا لامعا بالمدرسة الثعالبية .

وحرص ميشيل جونار على تنشيط الحركة الثقافية في مجال الفنون بتأسيس فيلا الفنانين ، وخلق جوائزتحفيزية للمبدعين الجزائريين ، وفي هذا الجو الثقافي المنتعش عاش مصلحنا العبقري عبد الحميد بن باديس ، والرسام نصر الدين دينيه ، المولع بالصحراء التي أبرز جمالها خلال لوحاته المعروضة في متحفه ببوسعادة ، كما نبغ بعده محمد راسم باتجاهه الاسلامي في رسم المنمنامات .
لماذا كان اهتمام جونار بالثقافة الجزائرية والاسلام، ولماذا كان حريصا على احياء التراث وبعث الأمجاد وتطوير الثقافة والفن في الوسط الجزائري ؟
ظاهرة ميشيل جونار شاّذة ، يصعب تفسيرها ، لكونها خالفت العرف الفرنسي في تعامله مع الأندجينا ( الأهالي الجزائريين ) ، بحيث أنقلبت السياسة الفرنسية في الجزائر في عهده من سياسة التهجير والتقتيل و محاربة الثقافة العربية الاسلامية ، الى دعوة صريحة للجزائريين بالتميز ثقافة ودينا ولغة عبر الابداع الثقافي والفني والعمراني ، ويالها من مفارقات عجيبة عند الساسة الفرنسيين وحكامها .
ومهما يكن فاٍن الحاكم العام للجزائر ميشيل جونار يمكن توشيحه بوشاح الوطنية الجزائرية بكل جدارة واستحقاق ، لما قام به من جلائل الأعمال لصالح الجزائر ، وقد يكون عمله تكفيرا عما أقترفه أسلافه ، أو لكونه متشبعا بالقيم الانسانية بسبب ثقافته الواسعة التي اكتسبها من تقلده للمناصب الأكاديمية والثقافية والادارية والسياسية ، أو لستهوائه طبائع الجزائريين المسالمة ، أو لاطلاعه على تاريخ الجزائرالحافل بالأمجاد والبطولات.

ان المنجزات التي تحققت في عهد ولاية الرجل ، والاٍرهاصات الثقافية التي رافقت عهده يمكن أن ترتقي به الى مصاف المحبين لهذه البلاد بعبادها ودينها وتراثها الثقافي الأصيل ، وهو ما يشعرنا حتما بأن فرنسا فرنسيتان ، فرنسا الخير ، وفرنسا الشر ، فرنسا الاستدمارية وفرنسا المشيدة .
الأمازيغي 30/03/2009

2 رد: مسيو جونار .michel Jonnart في السبت نوفمبر 07, 2009 9:33 pm

Admin

avatar
Admin
agmatnegh amazigh Azul
تحية المودة والتقدير
مواضيعك تشرح الصدر وتعيد الامل، وها انت ترى بعد ان كنا نثري منتديات اعرابن قررنا ان يكون لنا منتدانا
صحيح ليس الحصول على جمهور مسالة سهلة لكن البركة ف القليل كما يقال
ونعمل على الترويج لان الحرب الان صارت اعلامية
ولقد رايت كيف ان السعوديين يفتحون منتديات باسم المدن الجزائرية ويستقطبون الاف الشباب وهم مادة خام ثم يسقونهم سموم القومية الاعرابية والاسلام المغشوش

واذا كان شبابنا في السا بق قد عصمته الفرنسية من البروباغندا الاعرابية فان الاجيال الحديثة المعربة ليس امامها سوى ان تكون لقمة سائغة للبترودولار الخليجي

شكرا اخي الامازيغي والمنتدى منتداك
واذا كان لديكم متسع من الوقت فانت مشرف من الآن
اخبرني ان كان لك استعداد
سلام
ثانميرث

http://numidia.ahlamuntada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى